مايكروسوفت تضم فريق تطبيق Sunrise لإدارة التقاويم للشركة 

استخدم Sunrise لإدارة تقويمي منذ أول يوم قامت آبل بدفع تحديث iOS 7 لمستخدمي أجهزتها وتخريب تطبيق التقويم الافتراضي. ببساطة، أفضل تطبيق تقويم قمت باستخدامه. نقطة.

أعلن فريق تطوير وتصميم Sunrise بأنهم سينضمون لمايكروسوفت، قبل أمس بشكل رسمي:

Today, we’re excited to announce that Sunrise is joining Microsoft. For Sunrise, this is just the beginning.

يعجبني ما تقوم به مايكروسوفت مؤخرًا ومتطلع لرؤية ثمار استثماراتهم هذه، على منتجاتهم في المستقبل القريب.

الفوضى الإبداعية في ثقافة الشركات 

الرئيس التنفيذي لواحدة من شركاتي المفضلة على الإطلاق بالإنترنت، Mailchimp يتحدث عن الثقافة الإبداعية في شركته التي بدأها قبل ما يقارب 10 أعوام، بعد تنقلات مختلفة في حياته من رسام كارتون، طالب جامعي بتخصصات مختلفة، ونهاية بمصمم ويب وتأسيس Mailchimp كأكبر مزود لخدمة ما نعرفه اليوم بالنشرات البريدية التسويقي منها وغيره، فغالبية النشرات البريدية التي اشتركت بها وتستقبلها على صندوق بريدك الإلكتروني كل صباح، تم إرسالها عبر خوادمهم.

أشارك Ben Chestnut جميع الأفكار التي شرحها في حديثه المطول هذا ولطالما كنت أجد انه من المستحيل ان تخلق اي شركة ثقافة إبداعية بين موظفيها تحت شروط وقوانين رسمية مؤسساتية بالية، بل يتطلب الأمر نوع من الفوضى العشوائية المسيطر عليها، لخلقها.

أكره الأشياء النمطية المتكررة بين فترات ثابتة وما أفضله هو عشوائية مستمرة ومرتبة، دون قيود؛ فالأولى تحكر الأفكار حول نمط واحد واختلاف بسيط عند صدورها والثانية سوف تولد أفكار جديدة وحرية أوسع.

اقترب أوان التخلص من iPhoto للأبد 

David Pogue من Yahoo! Tech يلقي نظرة سريعة على النسخة التجريبية من Photos للماك والذي سوف يكون متوفر للجميع في الربيع القادم.

سواء كان منتهي أو لا، فأنا على كامل الاستعداد باستبداله بـiPhoto بأسرع وقت؛ فلا استطيع تحمل جحيم iPhoto في إدارة صوري أكثر من ذلك.

شبكة جُنّة الاجتماعية والسعي نحو مجتمع صحي 

سفر عياد يكتب لموقع فرناس الجديد والمشغل من قبل شركة موبايلي، عن شبكة  جُنّة الاجتماعية الجديدة التي أطلقها الحصين والفرحان بعد نجاح منصة رواق التعليمية:

في قراءة لأرقام الإحصاءات عن مرض السكري، ستجد أن ربع سكان المملكة مصابون بالسكري، استنادًا إلى مجلة “الإيكونومست” البريطانية، و35% منهم يعانون من السمنة. ويقدّر عدد المصابين حاليًّا في المملكة بـ 3 مليون مصاب. وتكتشف 150 ألف إصابة بالسكري في المملكة كل عام. السكري هو المسبّب الأول لبتر الأقدام في السعودية وتبتر ستة آلاف قدم لمرضى مصابين بالسكري بشكل سنوي. والسكري يعدّ ثاني أكثر مسببات الوفاة في السعودية، حيث توجد 42 حالة وفاة يومية بسبب مضاعفات داء السكري وأكثر من 200 ألف حالة وفاة سنوياً، والسكري مرض مكلف للمصاب وللقطاع الصحي، مع إجمالي التكاليف المباشرة لمرض السكري تبلغ 12 مليار ريال سنويًّا، كما إجمالي التكاليف غير المباشرة لمرض السكري تبلغ 88 مليار ريال سنويًّا، ممّا يعني أنّ مرض السكري يكلّف الدولة سنوياً 100 مليار ريال.

كل هذه الأرقام تبدو مُفزعة ومقلقة لكنها بالتأكيد تمثل للصديقين الحصين والفرحان فرصة تحتاج للاستغلال. لذلك جاءت “جُنّة” التي تقوم على مبدأ قديم وهو أن الوقاية خير من العلاج. وضعت “جُنّة” خطة للتعامل مع العديد من الأمراض، بدأتها بمرض السكري وهي تحضّر خطة لتقديم أسلوب حياة يقوم على الغذاء الجيد والمتوازن والنشاطات الرياضية من خلال مجموعة من المختصين. تتبع المنصة الرصد الالي للانشطة من خلال الربط بالاجهزة الذكية والأجهزة المرتداة تقدم جُنّة ذلك كله من خلال شبكة اجتماعية توفر تبادل الخبرات والتحفيز.

 

يوتيوب يبدأ باستعمال HTML5 بشكل افتراضي 

Richard Leider مدير مهندسي يوتيوب:

Over the last four years, we’ve worked with browser vendors and the broader community to close those gaps, and now, YouTube uses HTML5 <video> by default in Chrome, IE 11, Safari 8 and in beta versions of Firefox.

الويب بدأ بالتجرد من الفلاش والاتجاه نحو HTML5 كصيغة موحدة ومفتوحة المصدر للفيديو.

الفرق بين مايكروسوفت وآبل يكمن في إيفاء الوعود 

Gus Mueller مطور تطبيق Acorns يخبرنا الفرق بين آبل ومايكروسوفت بنظيرة جيدة، بعد مشاهدته لمؤتمر مايكروسوفت الأخير الذي أعلنوا به عن ويندوز 10 وتقنية HoloLens الجديدة للواقع الافتراضي:

But like that crazy uncle, this is Microsoft and you know not to believe everything that comes out of its mouth. You know deep down that the HoloLens isn’t going to be what they say it is, because it never is with Microsoft.

ويضيف أيضًا عن آبل:

Apple is your favorite aunt or uncle, who isn’t talking about crazy future ideas, but is instead showing you how to hold a pencil correctly, or a tie your shoe. Something you can do today. Apple isn’t flailing about trying to grab onto whatever it can so, yelling out for attention. Apple is solid, reliable, dependable.

لعل هذا هو السبب الذي جعل مستخدمي برمجيات آبل مؤخرًا ينتقدون جودة برمجياتها؛ فهم لم يعتادوا على آبل التي لا توفي بوعودها في تقديم برمجيات تعمل كما هو مطلوب وتمامًا كما قاموا باستعراضها على مسارح احد مؤتمراتهم.

مستقبل مطاعم الوجبات السريعة 

الكاتب James Surowiecki يكتب لمجلة The New Yorker عن مطاعم الوجبات السريعة التقليدية مثل ماكدونالدز، مقارنة مع النموذج الجديد من شبه المطاعم السريعة مثل شيك شاك:

Unlike traditional fast-food restaurants, fast-casuals emphasize fresh, natural, and often locally sourced ingredients. (Chipotle, for instance, tries to use only antibiotic-free meat.) Perhaps as a result, their food tends to taste better. It’s also more expensive. The average McDonald’s customer spends around five dollars a visit; the average Chipotle check is more than twice that. Fast-casual restaurants first emerged in serious numbers in the nineteen-nineties, and though the industry is just a fraction of the size of the traditional fast-food business, it has grown remarkably quickly. Today, according to the food-service consulting firm Technomic, it accounts for thirty-four billion dollars in sales. Since Chipotle went public, in 2006, its stock price has risen more than fifteen hundred per cent.

من الواضح ان مستقبل مطاعم الوجبات السريعة سيكون صحي أكثر.

لكي تتغلب على الآيفون عليك ان تتغلب على كاميراته 

Vlad Savov في مقالة لموقع The Verge يتحدث عن كاميرا الآيفون مقارنة بهواتف الاندرويد الذكية في السوق اليوم:

As 2015 gets going in earnest and phone makers resume their annual quest to oust the iPhone from its dominant position, I offer this advice: don’t worry about the phone, focus on beating the camera. This is a familiar refrain, as true today as it was three years ago, and it’s frankly embarrassing for the mobile industry to lag so badly for so long on such a fundamental aspect of the modern user experience. The pursuit of gimmicks like UltraPixels and laser autofocus goes some way to explaining this conundrum, but I’d rather we just fix it.

اختصر الأمر في نصيحته هذه لجميع الشركات التي تريد ان تتغلب على الآيفون واستقطاع حصة من مستخدميه.

هكذا تحجز اسم نطاق مشروعك القادم دون صداع

عندما تكتب Domains في خانة النص على قوقل وتضغط على بحث، بعدها، سوف تظهر لك مئات شركات إنترنت تقدم خدمة حجز اسماء النطاقات بشتى أنواعها وبمختلف الأسعار والعروض، لكن في هذا الوسط غالبية هذه الشركات لا تحترم عملائها ولا تخجل من نفسها في إزعاجك بأي طريقة كانت وبكل بوقاحة ودناءة لتحقيق مزيد من الأرباح؛ لأنه ببساطة، بيع اسماء النطاقات وحدها ليست مربحة بشكل كبير.

اتذكر —أيام جاهليتي— أول اسم نطاق حجزته كان على واحدة من الشركات هذه، التي تظهر في أول نتائج بحث قوقل عند البحث عن مقدم خدمة حجز اسماء نطاقات. بصراحة، لم تكن تجربة سارة على الإطلاق. اعتقد بأني مررت على ما يقارب العشرة صفحات لكي اصل إلى الصفحة النهائية ودفع المبلغ المطلوب مقابل اسم النطاق الذي حجزته.

التالي، التالي، أزل علامة الصح من هذا الخيار وضع واحدة في ذاك الخيار، التالي، التالي… نافذة منبثقة في منتصف عملية كتابتي للمعلومات المطلوبة للحجز تحمل إعلان عن الاستضافة التي استطيع ربطها مع اسم النطاق الذي أريد حجزه، التالي، التالي وأخيرًا وصلت لصفحة الدفع، بعد هذا المشوار التعيس.

تم حجز اسم النطاق وتم تعديل معلومات اسم النطاق لكي ترتبط مع استضافتي لدى شركة استضافة أخرى وكل الأمور سليمة الآن.

هذا ما كنت اعتقد، الا اني صندوق بريدي الإلكتروني بعد حجزي اسم النطاق من خلال احد هذه الشركات تحول إلى صندوق إعلانات؛ اصبحت في الأسبوع استلم عشرات الرسائل الدعائية عن آخر الخصومات التي توفرها الشركة مقابل أنواع النطاقات هذه وعن آخر أخبار الشركة وخطط استضافتهم الجديدة وغيره من الهراء التسويقي اللا منتهي، مع اني لم اشترك بقائمتهم التعيسة هذه عند شرائي اسم النطاق منهم!

قضيت ما يقارب الساعة من وقتي في تنظيف صندوق بريدي الإلكتروني من رسائلهم الإعلانية والتسويقية لأشياء لا أريدها ولم اطلب إشعاري بها ومن رسالة إلى رسالة وأضغط هنا لإلغاء هذه الرسائل وأضغط هناك لإزالة بريدك من قائمتنا.

تعتقدون انهم تركوني بسلام من إزعاجاتهم؟ ليس فعلًا؛ استمر صندوق بريدي الإلكتروني من استقبال رسائل إعلانية لخدمات مثل تطوير وتصميم المواقع وغيره من الخدمات المتعلقة بالويب، لكن من شركات طرف آخر لا تتعلق بالشركة. حاولت فلترة بعضها مع الوقت الا ان بعض هذه الرسائل كانت تصلني كرسائل بريد عادية، لا قائمة بريدية او من هذا القبيل، مما يعني ان المرسل حصل على بريدي الإلكتروني بطريقة ما.

قمت بسؤال احد مرسلين هذه الرسائل ورد علي بأنه تمكن من الحصول عليها عبر واحدة من شركات حجز اسماء النطاقات! بعدها تواصلت مع الدعم الفني الخاص بالشركة التي حجزت اسم النطاق منها وردوا علي بأني لم اقم بإلغاء خيار تبادل معلومات التواصل الخاصة بي مع شركات طرف آخر من صفحة إعدادات حسابي على موقعهم!

لم يتركوني بسلام ولم يتوقفوا عن إزعاجي، لكن أنا الذي تركتهم هذه المرة.

بعد بحث مطول عن أفضل الشركات التي تقدم خدمة حجز اسماء النطاقات وعلى ما يبدو انها شركات تُعد على الأصبع في هذا الوسط والسوق.

بالنهاية، تعرفت على Hover وأعجبت بثقافة الشركة وسياستها المحترمة اتجاه عملائها وسمعتها الممتازة بين الكثير من المؤثرين في الويب من مصممين، مطورين وكتاب وحتى دعمها لعشرات المواقع المفضلة لدي وإليكم 6 أسباب تجعل من Hover أفضل مقدم خدمة حجز اسماء نطاقات:

  1. لا مزيد من الإزعاج: لن يزعجوك برسائل إعلانية وتسويقية على الإطلاق؛ فهذا وعدهم لك وهذا ما يتميزون به. الرسائل الوحيدة التي سوف تستقبلها منهم، هي تنبيه وتذكير عن الفترة المتبقية على احد اسماء نطاقاتك ويطلبوا منك تجديده بأسرع وقت ممكن لتجنب اي مشاكل.
  2. البساطة: تصميم وواجهة الموقع بسيطة إلى أبعد درجة ممكنة. واجهة حسابك ترى فيها اسم النطاقات التي قمت بشرائها، تاريخ انتهائها وحتى صفحة إعدادات الـDNS ليست معقدة1 كما لو كانت واجهة إطلاق مسبار للفضاء، مثل مقدمي الخدمة الآخرين!
  3. الدعم الفني: الدعم الفني لديهم ممتاز جدًا ويتواصلون معك بطريقة شخصية ولطيفة. مهما كان الذي تريد ان تقوم بتعديله او حله مع اسماء نطاقاتك، سواء كان بسيطًا او معقدًا، سوف يساعدونك دون تردد ودون رسوم غير منطقية كما يفعل بعض الآخرين من مقدمي نفس الخدمة.
  4. البريد الإلكتروني على نطاقك: مع تحول خدمات قوقل للأعمال إلى خطط مدفوعة ومؤخرًا تحول Outlook كذلك من مجاني إلى مدفوع، قد تكون أسعار خططهم مقابل كل مستخدم وبريد على اسم نطاقتك عالية التكلفة عليك. هنا ميزة إضافية يقدمها Hover وهي البريد الإلكتروني بخطط سنوية متنوعة بأسعار معقولة جدًا للمؤسسات الصغيرة وعن تجربه، واحدة من أفضل خوادم البريد الإلكتروني الخاصة التي قمت بتجربتها!
  5. محرك بحث نطاقات ذكي: عندما تبحث عن اسم نطاق جديد لمشروعك القادم، تأكد بأن محرك بحث نطاقات Hover على صفحتهم الرئيسية ذكي في تقديم الخيارات وبامتدادات مختلفة وتصنيفات تسهل عليك الاختيار. نطاق .com محجوز مسبقًا؟ سوف تجده يقترح عليك امتدادات أخرى يمكنك الحصول عليها. يستطيع أيضًا قراءة اسم النطاق نفسه عندما يكون بالإنجليزية ويقترح اسم نطاق ربما يكون أقصر وأفضل مقابل الحصول عليه تحت .com وهكذا.
  6. نقل اسماء النطاقات: هذه ربما تكون الميزة الجوهرية —بعد سياستهم في عدم إزعاج العملاء— لديهم. نقل اسماء النطاقات من الشركة التي تسبت لك بالصداع إلى Hover يدويًا، عملية ليست بالسهلة وتتطلب خبرة وتمرس في الـDNS وغيره الكثير. لا تتوقع حتى ان تكون بسهولة نقل صفحة HTML من استضافة إلى أخرى. هنا، Hover يطلب منك وضع جميع اسماء النطاقات التي تود ان تنقلها لهم وبعدها سوف يمررونك على ما تريد ان تفعله لكي تسرع العملية على الدعم الفني لنقل اسماء النطاقات هذي على هيئة مهام. وقع هذه الورقة… تم. قم بفتح القفل عن اسم النطاق هذا لدى الشركة هذه… تم و…إلخ. عندما تكمل جميع المهام المبسطة لك والتي لن تأخذ من وقتك أكثر من 10 دقائق، سوف ينقلون جميع اسماء النطاقات هذه عنك وبالمجان وبدون اي رسوم خلال ساعات أو في صباح اليوم التالي. ليس هذا وحسب، بل سوف يجعلونك تستفيد من الفترة المتبقية على انتهاء اسم النطاق من الشركة السابقة، خصم 5 دولار على فترة سنة معهم ونهاية بإضافة حماية لخصوصية معلوماتك كمسجل اسم النطاق بلا رسوم!

واحدة من الأشياء التي يتحسس منها الكثير من الناس عند حجز اسم نطاق هو السعر. بعضهم يفضل ان يحجز اسم نطاق مقابل سعر بخس جدًا على GoDaddy على سبيل المثال وحجتهم انه مجرد اسم نطاق، لا أكثر ولا أقل ودخولهم على لوحة تحكم GoDaddy المروعة ستكون مره أو مرتين طول فترة صلاحية اسم النطاق الذي اشتروه.

لديهم نقطة، في الحقيقة، لكن ملاحظتي هي: أنت سوف تحجز اسم النطاق هذا مقابل 5$ دولار لمدة سنة، السنة القادمة GoDaddy —أو غيره من الشركات— لن يسمح لك بتجديد اسم النطاق هذا مرة أخرى بسعر أقل من 15$ دولار، مهما كان2.

متوسط سعر اسم النطاق من قبل شركات حجز اسماء النطاقات هو 10$ سنويًا 3. لماذا لا ادفع فارق 5$ دولار، بمجموع 15$ دولار كل 12 شهر، من أجل راحة البال وعدم الإزعاج والحفاظ على خصوصيتي؟ أنت لن تدفع 15$ دولار شهريًا، بل سنويًا. لماذا هذا التقشف الغير منطقي على شيء تسعيرته المتكررة تعد رخيصة جدًا؟! شخصيًا، اعتقد ان هذا الفارق السخيف في السعر يستحق.

هكذا عزيزي صاحب الفكرة التي يبحث عن منزل لها على الإنترنت، تحجز اسم نطاق دون صداع وبإمكانك عبر استخدام هذا الرابط ان تحصل على خصم 2$ دولار من Hover وتساعدني بالحصول على المثل، كذلك.

  1. هذا لا يعني انه يجب عليك ان تلعب كثيرًا مع الـDNS. فصدقني، أنت لا تريد ذلك، دع الأمر للدعم الفني.
  2. هذا النوع من العروض التسويقية هدفه هو التضحية بالسعر الأصلي مقابل السنة الأولى من عمر اسم النطاق الذي سوف يشتريه العميل، لكي يحصلوا عليك، كعميل وبعدها ومع بداية السنة الثانية سوف يبدأون بالربح الفعلي منك، مع التسعيرة الأصلية. قد يقول البعض انه هناك عملاء سوف ينقلون اسم النطاق لشركة أخرى وهذا ممكن، لكنهم هنا يلعبون على الاحتمالات والنسب؛ اي انهم يتوقعون انه على الأقل 90٪ من الذين استخدموا الخصم والعرض التسويقي هذا، سوف يقومون بدفع 15$ دولار للسنة الثانية والثالثة والرابعة ما دامت مواقعهم تعمل ولن يفكروا بالانتقال، بل سيدفعون المطلوب وأنتهى الأمر.
  3. بالطبع هنا اقصد اكثر امتداديين شهرة: .com و.net.

القصة خلف حوت تويتر الطائح 

ان كنت من أوائل مستخدمي تويتر حول 2008~ تقريبًا، فأنت حتمًا تذكر صفحة الخطأ الشهيرة التي كانت تظهر عدة مرات في اليوم عندما يتوقف تويتر عن العمل.

كانت الصفحة تحمل تصميم لطيف لحوت متأمل ومبتسم وتحمله طيور برتقالية اللون. في هذه المقالة سوف تتعرف على قصته بالكامل!